المدرس البابلي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

المدرس البابلي


 
الرئيسيةاليوميةالأحداثالمنشوراتمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتدخولالتسجيل
بالعلم والمال يبني الناس ملكهمٌ لم يبن ملكً على جهل وإقلال..العلم يبني بيوتاً لا عماد لها والجهل يهدم بيت العز والشرف..أخو العلم حي خالد بعد موته وأوصاله تحت التراب رميم..وذو الجهل ميت وهو ماش على الثرى يُظَنُّ من الأحياء وهو رميم..العلم أنفس شيء لأنت ذاخره من يدرس العلم لم تدرس مفاخره..تعلم فليس المرء يولد عالما وليس أخو علم كمن هو جاهــــل..

  • شاطر | 
     

      مجرد بحث.........

    اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    محمد الصفار
    المدير
    المدير
    avatar

    عدد المساهمات : 2251
    نقودي : 6903
    السٌّمعَة : 21
    تاريخ التسجيل : 22/08/2012
    العمر : 55
    الموقع : http://www.mohammedalsafar.com/

    مُساهمةموضوع: مجرد بحث.........   الجمعة ديسمبر 14, 2012 1:37 am


    تقويم كتاب قواعد اللغة العربية للصف السادس العلمي من وجهة نظر المدرسين والمشرفين الاختصاصيين حمزة عبد الواحدكلية التربية الاساسية-جامعة بابل


    الفصل الاولاهمية البحث والحاجة اليه

    لقد شهد القرن الحالي احداثاً مهمّة في كل منحىً في الحياة، وكان ذلك يشكل ثورة او انفجار حيث هزَّ العالم وقلب المفاهيم وترك اثراً بالغاً في التربية (5 ص2).
    ونلحظ ان ثقافة اليوم اصبحت متزايدة كثيراً حيث سبب ذلك اثاراً سلبية على العلمية التربوية، لذلك بات ضرورياً مراجعة المناهج والمادة العلمية في المقررات الدراسية وبناء مقررات التعليم على وفق ماتحتاجه تلك العلمية ورافق ذلك التخطيط العلمي المدروس (23 ص102-131) ويبدو ان المناهج تتأثر بحركة التغيير المستمرة نتيجة لما حصل من تغيير وتطوير في العملية التربوية (19 ص810).
    ومن ذلك ان المناهج التي تبنى لمدة زمنية معينة قد لاتصلح لزمن اخر وعندئذ يصبح من الضروري تطوير وتنقيح تلك المناهج (1 ص109) ويعد الكتاب المدرسي عنصراً اساسياً للمنهج واحدى الوسائل التي تعبر عن اهدافه العلمية والتربوية (10ص7).ان الكتاب يؤدي دوراً مهماً في صنع التنمية فهو مشاكل لمفتاح تشغيل الماكنة الكبيرة، وهو اداة مباشرة للحفاظ على المخزون العلمي والتخطيط مطلوب له من اجل التطوير التربوي وعندها يتم تطوير المجتمع (3 ص5-6).ان التخطيط للكتاب المدرسي يتم في فرعين اساسيين الاول المحتوى، والاخر طريقة عرض المحتوى، وحين يعرض المحتوى بيسر وسهولة يسهل عملية التعلم حيث يعوّد الطلبة على التفكير المنظم (20 ص25)، والهيئات التربوية تعنى بالكتاب المدرسي من حيث شكله ومحتواه لذا فالكتاب الجيد تتوافر فيه الافكار الاساسية والمعاني التي يفيد منها الطلبة ويعوّدهم على المطالعة وذلك لايمكن الا اذا تم انتقاء الكتب وجعل محتواها ملائماً للغاية التي وجد من اجلها ( 433، 437).
    ان الكتاب المدرسي ينبغي له ان يخضع لعملية تقويم مستمرة حيث يرى Fred أنّ الطريقة المفضلة للتطوير هو التقويم (26 ص324)، إن الخلل يحب ان يكتشف مبكراً واهماله سيؤدي الى ضرر كبير، فالمنهج بناء متكامل وعناصره تكون مترابطة وهو مشاكل في ذلك لاي بناء هندسي (13 ص49).فالتربية على هذا الاساس اداة مهمة من أدوات البناء الحضاري وهي تساعد على احداث تغييرات اجتماعية كبيرة في العالم لانها تعدّ القوى البشريّة التي تقوم باعباء النهوض بهذه التغييرات وقد حظي التعليم بعد ثورة (17-30) تموز المجيدة باهتمام كبير من لدن القيادة السياسية على مختلف مستوياته، واللغة وسيلة التعلم لذلك فقد اهتمت جميع الامم بلغاتها لانها مهمة في حياة المجتمع.واللغة العربية من اللغات الحية وقد حظيت بعناية واهتمام من لدن ابنائها، وقد جمعت العربية قوة الاداء وجمال الاسلوب وكان لها المكانة الكبيرة في نفوس ابنائها (22 ص18).وقد جاء قرار مجلس قيادة الثورة رقم 64 لسنة 1977 (قانون الحفاظ على سلامة اللغة العربية) حيث نصت المادة الثانية منه على ما يأتي:* على المؤسسات التعليمية في مراحل الدراسة كافة اعتماد اللغة العربية لغة التعليم وعليها ان تحرص على سلامتها لفظاً وكتابة وتنشئة الطلبة على حسن التعبير والتفكير ودارك مزاياها (17، 2587، 1977).لقد ظهر واضحاً اهتمام القيادة السياسية في العراق في بناء المنهج المدرسي لتعليم اللغة العربية حيث تخضع هذه المناهج للتقويم الدائم في الحياة تبعاً لحاجات الجيل الجديد حتى لاتوصف العملية التربوية بالركود (12 ص110).من ذلك الاهتمام بنحونا العربي اهتماماً كبيراً في دراسته وتدريسه حيث مازالت بعض الطرائق غير محببة الى نفوس طلبتنا في تعليم النحو العربي.ويذكر (الجواري): "مازال نحونا العربي عند اهله عسيراً غير يسير، وعراً غير ممهد، منحرفاً الى غير قصد، لايخلو من التعقيد، ولايسلم من الانحراف ويشكو منه المعَلمون" (21 ص167). وقد يعزى نفور الطلاب من النحو العربي لاسباب عدة منها:

    1- جفاف مادة النحو العربي نظراً لما يؤكده من محاكاة عقلية بعيدة عن الحياة.
    2- الكتاب والمنهج حيث يخلو من وسائل الايضاح ويحتوي بعض التمرينات المعقدة.
    3- اعتماد قواعد اللغة العربية على التعليل والمنطق والموازنة لاستنباط الاحكام وهذا يحتاج الى تفكير وانتباه كبيرين.
    4- طريقة المدرس، أو المعلم في التدريس لايصال المادة النحوية.

    ولما كان الكتاب او المنهج أحد الاسباب المهمة في ضعف الطلبة في النحو العربي لذا يجدر بنا الاهتمام بهذه الناحية حيث ينبغي للكتاب ان يخضع دوماً للتقويم وصولاً الى كتاب يحقق الاهداف.ومن هنا جاءت اهمية البحث الحالي في الوصول الى منهج نحوي جيد يحبب الى نفوس الدارسين.

    الاهداف الخاصة من تعليم النحو العربي
    1- تمكين السنة التلاميذ من لغتهم بتزويدهم بثروة من الفاظ اللغة العربية.
    2- تمكينهم من القراءة السليمة الصحيحة المعبرة.
    3- تكوين مهارات في الاداء التمثيلي للمعنى فيما يقرأون.
    4- تنمية مهاراتهم في الخط والاملاء.
    وتبرز اهمية المناهج في اللغة العربية لانها لغتنا القويمة وهي لغة القرآن الكريم ولها الاثر الكبير وهي اللغة الرسمية لاقطار الوطن العربي ولغة التفاهم والصحافة والتأليف والاداب.ولما كانت الكتب المدرسية ومنها كتب العربية تشكل جزءاً مهماً من المناهج المدرسية لانها وسيلة تعليمية مرافقة للطالب، والكتاب المدرسي من اهم وسائل تحقيق اهداف المنهج.وكتاب النحو العربي يعد وسيلة مهمة من وسائل الحفاظ على هذه اللغة وهو مقوّم لالسنة الطلبة ويساعدهم على فهم النصوص وتفسيرها وينمي لديهم القدرة على الكتابة (18 ص3).وسبب اختيار الباحث لكتاب قواعد اللغة العربية للصف السادس العلمي كونه يشكل المرحلة الاخيرة (النهائية) في الاعدادية اضافة الى ان الكثير من موضوعاته درست ومازالت تدرّس من وقت لاخر.

    مشكلة البحث
    الكتاب، والمنهج من بين الوسائل المهمّة التي قد تسبب نفور الطلبة اذا لم يكن الكتاب قد صيغ بطرائق محببة الى الطلبة، وكان خالياً من وسائل الايضاح، واذا كانت تمريناته معقدة، لذلك ينبغي لصانعي الكتب، او المناهج ان يكونوا قد وضعوا في حساباتهم ان المنهج اداة طيعة لدى الطالب للحصول على المعلومات؛ لذلك تكون الحاجة له ملحة، وبات اليوم من الامور المهّمة ان يخضع الكتاب المدرسي للنقد والتطوير لانه جزء من العملية التربوية ولمّا كان الكتاب، او المنهج من اسباب نفور الطلبة وضعفهم في النحو العربي لذلك يجدر بنا ان نهتم بالكتاب المدرسي وان يخضع الكتاب المدرسي للتقويم دوماً للوصول الى كتاب يحقق الاهداف المرجوة املاً في تذليل الصعاب وتخفيف العبء عن كاهل الطلبة.

    تحميل الملف المرفق
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://www.mohammedalsafar.com
     
    مجرد بحث.........
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    المدرس البابلي :: المنتدى التعليمي Education forum :: منتدى مدرسي اللغة العربيةForum Arabic language teachers-
    انتقل الى: