السومرية نيوز/ بغداد
أعلنت وزارة التعليم العالي، الثلاثاء، السماح للطلبة بأداء الامتحان التكميلي واحتساب هذه السنة عدم رسوب لبعض الفئات، فيما سمحت ايضا باداء الامتحان التكميلي للصفوف المنتهية من الراسبين بنصف المواد فما دون، مؤكدةً أنها وجهت الجامعات بتوسعة مقاعد الدراسات العليا بمقعد واحد على القناة العامة وتوسعة لا تزيد عن مقعدين في قناة النفقة الخاصة في كل تخصص لم تتم فيه توسعة القبول.




وقالت الوزارة في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه انها "عقدت اجتماعا لملاكها المتقدم بحضور مجموعة من رؤساء الجامعات وعدد من أعضاء لجنة التعليم النيابية وأفضى الى مقررات تنسجم ومستلزمات الرصانة ومتطلبات الظرف الراهن من بينها السماح بأداء امتحان تكميلي لطلبة الدراسات الأولية الذين لم يؤدوا الامتحان في أي من الدورين او كليهما بعذر للسنة الدراسية 2015-2016".

وأضافت الوزارة، أن "المقررات الاخرى هي احتساب سنة عدم رسوب للسنة الدراسية 2015-2016 للطلبة من الحشد الشعبي, المهجرين , النازحين، ضحايا الارهاب بعد أن يقدم الطالب ما يؤيد ذلك حسب الضوابط، وتخول مجالس الكليات النظر في الحالات القاهرة الاخرى"، مبينة انه "تم السماح ايضا بأداء الامتحان التكميلي لطلبة الصفوف المنتهية للسنة الدراسية 2015-2016 للراسبين بنصف المواد فما دون".

وأشارت الوزارة إلى، أن "المقررات الاخرى التي اتخذتها هو لمجلس الجامعة النظر بحالة الطلبة المرقن قيدهم لأسباب إنسانية قاهرة منها على سبيل المثال حالات ذوي الشهداء والحشد الشعبي والنازحين معززة بسيرة دراسية حسنة اعتبارا من السنة الدراسية 2013-2014 اضافة الى عدم شمول الطلبة الراسبين بالغش والعقوبات الانضباطية".

وتابعت الوزارة، أنها "وجهت الجامعات بتوسعة مقاعد الدراسات العليا بمقعد واحد على القناة العامة ولا يزيد عن مقعدين في قناة النفقة الخاصة في كل تخصص لم تتم فيه توسعة القبول"، موضحةً أنه "من المقررات الاخرى السماح لطلبة الدراسات العليا للسنة الدراسية 2015/2016 بأداء الامتحانات التكميلية للذين لم يجتازوا الامتحان بمادتين أو المعدل".

يُشار إلى أن مجلس النواب صوت، الخميس (6 تشرين الأول 2016)، قرار يدعم صيغة قرار اعادة طلبة الجامعات المرقنة قيودهم ومنح دور ثالث للراسبين.